قراءة محتوى الموقع
تقديم الخدمة إلكترونياً قريباً على الموقع الإلكتروني "الإسكان" تطور صندوق "تحت أمرك" بمركز خدمات الزبائن

تقديم الخدمة إلكترونياً قريباً على الموقع الإلكتروني "الإسكان" تطور صندوق "تحت أمرك" بمركز خدمات الزبائن

طورت وزارة الإسكان قسم خدمات صندوق "تحت أمركالمعني باستقبال الحالات الإنسانية والمعاملات الطارئة من قبل المراجعين من خلال تطوير الموقع المخصص له بمركز خدمات الزبائن بالوزارة، حرصاً منها على التطوير المستمر لسبل التواصل مع جميع المراجعين والتجاوب مع طلباتهم في أسرع وقت وبأسهل الطرق.

 

وقالت الوزارة إن هذه الخطوة تأتي متزامنة مع توجه الوزارة لتطوير خدماتها التواصلية مع المواطنين وتسهيل وصول الملاحظات والمقترحات إلى المعنيين بالإدارات والأقسام المختلفة، مشيرة إلى استعداد الوزارة إلى تقديم خدمة "تحت أمرك" إلكترونياً من خلال الموقع الالكتروني الذي تعكف الوزارة على تطويره وإطلاقه رسمياً خلال الأيام القليلة المقبلة، مفيدة بأن ذلك يأتي في إطار خطة تحويل جميع خدمات الوزارة إلى خدمات إلكترونية، بما يسهم في تحقيق ما ورد في برنامج الحكومة بشأن تسهيل المعاملات المقدمة للمواطنين، وبما يضمن سرعة الإنجاز بالجودة المطلوبة.

 

ويعتبر صندوق "تحت أمركالذي تم تدشينه عام 2015 من أبرز خدمات التواصل مع المواطنين، وتشرف عليه الإدارة العليا بالوزارة برئاسة المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان، وذلك للاطلاع على الحالات المستعجلة والبت فيها في أقرب وقت ممكن.

 

وتواصل وزارة الإسكان - تعزيزًا لخدماتها - في تطوير قدرات مختلف وسائل وقنوات التَّواصل لديها، ومنها صندوق "تحت أمركالذي يعد ركنًا مهمًا في خطة تفعيل قنوات التواصل، إلى جانب التواصل الفعّال عبر الخدمات الرقمية التي أطلقتها الوزارة بمنصتها الإلكترونية، بالإضافة إلى وسائل الإعلام المختلفة وقنوات التواصل الاجتماعي، مما يسهم في تعزيز التواصل بين الوزارة والمواطنين، عن طريق تلقي رسائلهم بشفافية ومصداقية كخطوة تطويرية تسعى من خلالها الوزارة إلى تحقيق وقياس الرضا العام لجميع المواطنين.

 

يذكر أن وزارة الإسكان استقبلت نحو500 رسالة منذ مطلع العام الجاري بصندوق "تحت أمرك"، ضمت طلبات استعجال تخصيص الوحدات السكنية وشقق التمليك، طلبات تخفيض أو تأجيل الأقساط الشهرية، طلبات الفئة الخامسة، طلبات الفئة الرابعة، تخصيص الوحدات السكنية للمعاقين وغيرها.

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة