قراءة محتوى الموقع
"الإسكان" تُعلن عن افتتاح المدخل الرئيسي لمدينة شرق الحد

"الإسكان" تُعلن عن افتتاح المدخل الرئيسي لمدينة شرق الحد

أعلن المهندس باسم بن يعقوب الحمر وزير الإسكان عن افتتاح المدخل الرئيسي لمشروع مدينة شرق الحد، والذي يربط مدخل المدينة بشارع حوض الجاف بالشوارع والطرق الرئيسية للمدينة بطول 3 كيلو مترات، ويسهم ذلك المدخل في تنظيم دخول وخروج قاطني المدينة بصورة سلسة ومنظمة.

وقال وزير الإسكان أن افتتاح المدخل الرئيسي الذي تم تنفيذه بتمويل من برنامج التنمية الخليجي، يأتي متزامناً مع تزايد عدد المواطنين القاطنين في أحياء المدينة، لا سيما بعد تزايد معدلات الوحدات الجاهزة بأحياء المدينة، وتوزيعها تنفيذاً لأوامر صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء بتوزيع الوحدات السكنية عل المواطنين، منوهاً إلى أن الوزارة وفرت مدخلين مؤقتين خلال المرحلة الماضية، والتي تزامنت مع بداية تشغيل وتسكين المراحل الأولى للمدينة.

وقال المهندس الحمر أن تنفيذ المدخل الرئيسي لمدينة شرق الحد جاء متماشياً مع المواصفات الجديدة لشبكات الطرق الرئيسية والفرعية التي أقرتها الحكومة الموقرة في جميع مشاريع مدن البحرين الجديدة، من حيث عدد المسارات وتحملها للكثافة المرورية للسيارات، منوهاً إلى شبكة الطرق الرئيسية والفرعية في المدينة يبلغ طولها حوالي 12 كيلومتراً.

وثمن وزير الإسكان جهود وزارة الأشغال وشئون البلديات والتخطيط العمراني بتطوير التقاطع الرئيسي المؤدي إلى مدخل مدينة شرق الحد، بما يسهل على المواطنين استخدام التقاطع بانسيابية، مشيراً إلى أن ذلك التعاون يجسد العلاقة التكاملية بين الوزارتين لتحقيق الأهداف المشتركة في برنامج الحكومة.

وقال الوزير أن مشروع مدينة شرق الحد يعد أحد الروافد الأساسية لبرنامج وزارة الإسكان الخاص بالأمر الملكي السامي لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، ببناء 40 ألف وحدة سكنية، مؤكدةً أن ما تحقق من تقدم كبير في تنفيذ هذا المشروع حتى الآن يعكس مدى الاهتمام والمتابعة التي أولاهما سمو ولي العهد رئيس الوزراء لمشاريع مدن البحرين الجديدة، بهدف تحقيق رؤى وتطلعات صاحب الجلالة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه لتسريع تلبية الطلبات الإسكانية.

الجدير بالذكر أن وزارة الإسكان تعكف على تجهيز الحدائق المخصصة للأطفال، والمساحات المفتوحة، وأعمال التشجير، فضلاً عن المسارات المخصصة للمشاة والدراجات الهوائية والتي تمتد على طول الشريط الساحلي المحيط بالمدينة، موضحةً أن اكتمال المدخل الرئيسي للمدينة يعتبر أحد المراحل الأخيرة لاكتمال مراحل تنفيذ المخطط العام للمدينة.

اكتب تعليقك

*سوف يتم مراجعة التعليقات قبل النشر

0 تعليقات

أخبار ذات صلة